غير مصنف

كبسولة تقنية من جديد!

آبل تستعد لتحطيم نظام اندرويد في عقر داره !

ذكرت مجموعة من الشائعات التقنية، ان آبل تستعد ولو بشكل غير مباشر، لإخلاء الساحة لسلسلة هواتفها المنتظرة “آيفون 12” و معالجها “Bionic A14″، و التي ستقدم ضربة قوية في نقطة “القوة الخام” على حساب معظم اجهزة “أندرويد”، و المستندة تحديدا الى المعالجات الرائدة من كوالكوم أو ميدياتيك.

و بحسب موقع “روسيا اليوم”، بان أرقام ىداء معالج آبل على منصات الآداء على غرار Geekbench، قد سجلت قوي لهاتف “اييفون 12 برو ماكس” فيما مضى، و الذي يحتل مراتب متقدمة من حيث آداء النواة الواحدة (بواقع 3936 نقطة ) مقارنة برائد سامسونغ S21 الترا (3100 نقطة).

و ان كانت الشائعات صحيحة، فان آداء هواتف أيفون 13 سيكون الاقوى من بين هواتف الشركة، اذ يتوقع ان يكون أسرع بنسبة 13% من الجيل السابق، هذا بفضل معالج A15 بيونيك الجديدة المترقب الاعلان عنها قريبا، و لربما سيكون أقوى من المعالج المرتقب لسامسونغ Exynos 2200.

شاومي تعلق تشغيل أجهزتها في بعض الدول

لم نعهد من شاومي، و ليس كما الآن ان تعلق استخدام اجهزتها المستقطبة من الصين في بعض من دول العالم، غير ان تقريرا جديدا من داخل الشركة، قد سلط الضوء على نية الشركة العمل على تعليق العمل بأجهزتها في دول معينة، الامر الذي سيؤدي بشعبيتها لدى المستخدمين فيها، بيد ان العديد من الاشخاص يفضلون استيراد اجهزتها الموجهة للسوق الصيني خاصة، لما تتسنتع به من مميزات و استقرار في النظام مقارنة بالنسخ العالمية.

و من المثير للاهتمام، ان الشركة الصينية لا تتابع الاجهزة العاملة بالرومات المعدلة، و تستثنيها من قائمة الحظر الخاصة بها مقارنة بأجهزتها المبنية على واجهتها (MIUI)، حيث تشمل تلك الدول كلا من الولايات المتحدة (ثالث اكبر سوق للهواتف الذكية في العالم)، بحسب بعض التقارير الصادرة عن موقع (XDA-Developers)، علاوة على دول أخرى و هي : كوبا، ايران، سوريا، كوريا الشمالية، السودان و جمهورية القرم.

تسريبات تخص معالجات الالعاب القادمة من كوالكوم

طفت تسريبات جديدة، تتطرق الى مزاعم شركة كوالكوم الأمريكية، العمل على سلسلة من المعالجات المخصصة للألعاب و الموجهة للهواتف المتوسطة، و التي و بحسب التسريبات ستحمل رمزي “SM6375” و “SM6225″، في سوق بدات تتصاعد فيه المنافسة بوتيرة واضحة بين الشركات المعروفة.

و بالنسبة للمعالج الاول، فيعتقد ان سرعته ستقرب من 2.5 جيجاهرتز، هذا بحسب النسخة المتوفرة، على أن يدعم شاشات بتردد 144 هرتز (على غرار هاتف أسوس فون روغ 5)، كما من المحتمل ان تحمل الاسم التجاري للسلسلة 6 من معالجات الشركة، و تحديدا لقب “SD 695”. نفس الامر ينطبق على المعالج الثاني، الذي سيوجه لهواتف الفئة المتوسطة، على أن ينتمي للسلسلة 7 من الشركة و باسم تجاري “SD 765”.

لم يذكر التقرير و للاشارة، أية معلومات اضافية تخص موعد الاصدار التجاري للمعالجين، وهو امر متوقع مع الظرفية الحالية و النقص الواضح في كميات الرقائق الالكترونية، علاوة على الضغط الكبير على شركة “TSMC” التايوانية المزود الاول للرقائق الالكترونية و اشباه الموصلات لكبرى الشركات العالمية التقنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: